عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام
هلا بيكم في منتدى عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام نرجو تسجيلكم في المنتدى ومساعدتنا في نشر علوم اهل البيت عليهم السلام ونرحب بكم مر وقضاء وقت ممتع معنا ادارة المنتدى

عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام

عشاق الحسين اهالي ذي قار (الناصرية)
 
الرئيسيةاتصل بنااليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولfacebookفي حب الحسين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم صل على محمد وال محمد
صلوات على محمد وال محمد اللهم صل على محمد وال محمد

شاطر | 
 

 » السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) سيدة نساء العالمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 940
نقاط : 2781
من لم يشكر الناس لم يشكر الله : 0
تاريخ التسجيل : 17/07/2012
العمر : 23
الموقع : back95.allahmountada.com

مُساهمةموضوع: » السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) سيدة نساء العالمين   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 7:37 pm

اسمها ونسبها ( عليها السلام ) :

فاطمة بنت محمد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بن عبد الله بن عبد المطلب .

أُمُّها ( عليها السلام ) :

خديجة بنت خويلد ( رضوان الله عليها ) .

كُنيتها ( عليها السلام ) :

أُمُّ أَبيها ، أمُّ الحسنين ، أم الريحَانَتَيْنِ ، أمُّ الأئِمة ، وغيرها

.

ألقابها ( عليها السلام ) :

الزهراء ، البَتُول ، الصديقَة ، المُبَارَكَة ، الطاهِرَة ، الزكِية ، الراضِية ، المَرضِية ، المُحَدَّثَة، وغيرها .

تاريخ ولادتها ( عليها السلام ) :

( 20 ) جمادي الآخرة في السنة الخامسة للبعثة النبوية المباركة على المشهور عند الشيعة ، وقيل غير ذلك .

محل ولادتها ( عليها السلام ) :

مكة المكرمة .

زوجُها ( عليها السلام ) :

الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) .

أولادها ( عليها السلام ) :

1 - الإمام الحسن ( عليه السلام ) .

2 - الإمام الحسين ( عليه السلام ) .

3 - المُحسن ( عليه السلام ) الذي أُسقطَ بين الحائط والباب .

4 - أم المصائب زينب الكبرى ( عليها السلام ) .

5 - زينب الصغرى ( عليها السلام ) .

من فضائلها (ع) :

في الحديث القدسي عن الله عزوجل: «لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما» .

وعن الرسول (ص) أنه قال: «فاطمة بضعة مني، من سرها فقد سرني، ومن ساءها فقد ساءني، فاطمة أعز الناس عليّ» .

وعن عائشة أنها قالت: (ما رأيت من الناس أحداً أشبه كلاماً وحديثاً برسول الله (ص) من فاطمة، كانت إذا دخلت عليه رحب بها، وقبّل يديها، وأجلسها في مجلسه، فإذا دخل عليها قامت إليه فرحبت به وقبّلت يديه) .

وعن رسول الله (ص) : «لو كان الحُسن هيئة لكانت فاطمة، بل هي أعظم، إن فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً» .

وعن فاطمة الزهراء (ع): «إن الله تعالى خلق نوري وكان يسبح الله جل جلاله ثم أودعه شجرة من شجر الجنة فأضاءت» .

وعن الإمام الصادق (ع) : «لولا أن أمير المؤمنين تزوجها لما كان لها كفؤ إلى يوم القيامة على وجه الأرض، آدم فمن دونه» .

وعن الإمام الكاظم (ع) : «لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو أحمد أو علي أو الحسن أو الحسين.. أو فاطمة من النساء» .

وعن الإمام الحجة (ع) : «وفي ابنة رسول الله لي أسوة حسنة» .

وقد استدل الفقهاء بهذه الأحاديث على أفضلية فاطمة الزهراء (ع) على جميع الخلق , عدا أبيها رسول الله (ص) وبعلها أمير المؤمنين (ع) .

عبادتها (ع) :

عن الإمام الحسن (ع) أنه قال: «رأيت أمي فاطمة(ع) قائمة في محرابها ليلة الجمعة، فلم تزل راكعة ساجدة حتى انفلق عمود الصبح، وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسمّيهم وتكثر الدعاء لهم ولا تدعو لنفسها بشيء، فقلت: يا أماه لم تدعي لنفسك كما تدعين لغيرك؟، قالت: يا بني الجار ثم الدار»

وقال رسول الله (ص) لسلمان: «يا سلمان، ابنتي فاطمة ملأ الله قلبها وجوارحها إيمانا إلى مشاشها تفرغت لطاعة الله» .

وقال الحسن البصري : إنه ما كان في الدنيا أعبد من فاطمة(ع) كانت تقوم حتى تتورم قدماها

تسبيح الزهراء (ع) :

قد كثرت الأحاديث في فضل تسبيح فاطمة الزهراء (ع) وثوابه، ومنها ما جاء عن الإمام الباقر (ع) قال: «ما عبد الله بشيء أفضل من تسبيح فاطمة الزهراء(ع) ولو كان شيء أفضل منه لنحله رسول الله (ص) فاطمة، إن تسبيح فاطمة الزهراء (ع) في كل يوم دبر كل صلاة، أحب إليَّ من صلاة ألف ركعة في كل يوم» .

وقال الإمام الصادق (ع) : «يا أبا هارون، إنا لنأمر صبياننا بتسبيح فاطمة(ع) كما نأمرهم بالصلاة فالزمه فإنه ما لزمه عبد فشقي» .

أما كيفية تسبيح الزهراء (ع) أن تقول: أربعاً وثلاثين مرة (الله أكبر)، وثلاثاً وثلاثين مرة (الحمد لله)، وثلاثاً وثلاثين مرة (سبحان الله)، فيكون المجموع مائة، والدوام عليه يوجب السعادة ويبعد الإنسان عن الشقاء وسوء العاقبة كما ورد في بعض الروايات .

نقش خاتمها ( عليها السلام ) :

أَمِنَ المُتَوَكِّلون .

خادمتها :

فِضَّة ( رضوان الله عليها ) .

فصاحتها وبلاغتها وخطبتها ( عليها السلام ) :

قالت عائشة : ما رأيت أحد من خَلق الله أشبه حديثاً وكلاماً برسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من فاطمة ( عليها السلام ) .

ومن يعرف مواضع الجودة في الكلام ، ويلتمس بدائع الصنعة فيه ، يرى أن فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) التي لم تبلغ من العُمر ـ ما به تستطيع أن تُغنِيها التجارب ، وتجري بين يديها الأمثال ـ ثمانية عشر عاماً قد امتطت ناصية الكلام ، وجاءت بالعَجَبِ العُجَاب ، وحيَّرت العقول والألباب ، بما احتُوِيَ منطقُها من حكمة ، وفصل الخطاب ، وهي المَثكُولة بأبيها خاتم الأنبياء ( صلى الله عليه وآله ) .

ولا عجب من ذلك ، فهم ( عليهم السلام ) أئمة الكلام ، وأمراء البيان ، ومن يتأمل خطبتها ( عليها السلام ) التي رَدَّدَتْها الأجيال ، وتناولها المُحققون والشراح ، يجد ما نرمي إليه جلياً واضحاً .

فقد قال العلامة الأربلي صاحب ( كشف الغُمَّة ) في خطبة الزهراء ( عليها السلام ) في محفل من المهاجرين والأنصار : إنها من مَحَاسن الخُطَب وبدايعها ، عليها مَسْحَةٌ من نور النُبُوَّة ، وفيها عبقة من أَرجِ الرسالة ، وقد أوردها المُوَالف والمُخَالف .

لما استقام الأمر إلى أبي بكر بَعَثَ إلى فَدَك من أخرج وكيل فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) منها .

لقد وضعت الأحداث التي عاشها المسلمون بعد وفاة الرسول ( صلى الله عليه وآله ) الزهراء ( عليها السلام ) في الصدارة ، وهي أول ثائرة في الإسلام .

فقامت ( عليها السلام ) بالدور المطلوب الذي لم يتسنَّ لأحد القيام به ، بسبب عُنفِ تِلك الفترة .

ومما قالت في خطبتها التي ألقتها في مسجد أبيها رسول الله ( ص ) عندما غصبوها فدكها .. :

( فلما اختار الله لنبيه ( صلى الله عليه وآله ) دار أنبيائه ، ظهرَت فِيكُم حسيكة النفاق ، وَسملَ جِلبَابِ الدِّين ، ونَطَق كاظم الغَاوِين ، وأطلع الشَّيطَانُ رأسَه من مغرزِه هاتفاً بكم ، فَأَلفَاكم لدعوتِهِ مُستجِيبين ، ثُمَّ استَنهَضَكُم ، فَوجَدكُم خفافاً ، فَوَسَّمتُم غير إِبلِكُم .

هذا والعهدُ قريب ، والكَلِم رحيبْ ، والجَرحُ لَمَّا يَندَمِل ، والرَّسول لَمَّا يُقبَر ، ابتداراً زعمتُم خوفَ الفِتنَة ، ألاَ فِي الفِتنَة سَقَطُوا ، وَإِنَّ جَهَنَّم لَمُحِيطَةٌ بالكَافِرينَ .

فَكيفَ بِكُم ، وأَنَّى تُؤفَكُون ؟ ، وكتابُ الله بين أظهركم ، وقد خَلفْتُمُوه وَرَاء ظُهُورِكُم ، أَرَغبَةً عنه تريدون ؟ ، أَم بِغَيرِه تَحكُمُون ؟ ، بئس للظالمين بدلاً ، وَمن يتَّبِع غير الإسلام ديناً فَلن يُقبَلَ منه ، وَهو في الآخرة مِنَ الخَاسِرِين.. ) ...

مُدة عُمرها ( عليها السلام ) :

( 18 ) سنة على المشهور ، وقيل غير ذلك .

تاريخ شهادتها ( عليها السلام ) :

استُشهدت ( عليها السلام ) في ( 3 ) جمادى الآخرة 11 هـ ، وعلى رواية ( 13 ) جمادى الأولى ، وقيل غير ذلك .

سبب شهادتها ( عليها السلام ) :

أثر عصرة عمر بن الخطاب لها ( عليها السلام ) بين الحائط والباب ، وسقوط جنينها محسن ، وكسر ضلعها ، ونبوت المسمار في صدرها , و لم يراعوا فيها حق رسول الله (ص) ولا حقها ، حيث جرت على فاطمة الزهراء (ع) مصائب عظيمة وجليلة , حيث هجم الثاني ـ بأمر الأول ـ مع مجموعة من الأوباش على دارها، وقد جمعوا حطباً، فأمر بحرق الدار ثم ضرب برجله الباب، ولما أحس بأن فاطمة الزهراء (ع) لاذت وراء الباب عصرها (ع) بين الحائط والباب حتى انكسر ضلعها وأسقطت جنينها الذي سماه رسول الله (ص) محسناً، ولكزها الملعون قنفذ بنعل السيف، وضربها بالسوط على عضدها حتى صار كمثل الدملج، فمرضت (ع) مرضاً شديداً، ومكثت أربعين ليلة في مرضها، وقيل 75 يوماً، وقيل 90 يوماً، وهي تعاني من آلامها وتشكو إلى الله من ظلمها، ومن بعد ذلك توفيت شهيدة مظلومة، وقد أوصت بأن يخفى قبرها ولا يحضر جنازتها من ظلمها، وبذلك أثبتت ظلامتها وظلامة بعلها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) وفضحت الظالمين والغاصبين للخلافة إلى يوم القيامة.
محل دفنها ( عليها السلام ) :

المدينة المنورة ، ولم يُعلم حتى الآن موضع قبرها ( عليها السلام ) ، وذلك لِمَا أَوْصَتْه لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) قبل وفاتها ، في أن يدفنها ليلاً ويخفي قبرها ( عليها السلام ) وأن لا يحضرها أحد ممن ظلمها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://back95.yoo7.com
 
» السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) سيدة نساء العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام :: فئة الاسلامية والحسينية :: منتدى الاسلامية-
انتقل الى: