عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام
هلا بيكم في منتدى عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام نرجو تسجيلكم في المنتدى ومساعدتنا في نشر علوم اهل البيت عليهم السلام ونرحب بكم مر وقضاء وقت ممتع معنا ادارة المنتدى

عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام

عشاق الحسين اهالي ذي قار (الناصرية)
 
الرئيسيةاتصل بنااليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولfacebookفي حب الحسين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



اللهم صل على محمد وال محمد
صلوات على محمد وال محمد اللهم صل على محمد وال محمد

شاطر | 
 

 جيش أسامه:الرسول صل الله عليه وال وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 940
نقاط : 2781
من لم يشكر الناس لم يشكر الله : 0
تاريخ التسجيل : 17/07/2012
العمر : 23
الموقع : back95.allahmountada.com

مُساهمةموضوع: جيش أسامه:الرسول صل الله عليه وال وسلم   الخميس أكتوبر 18, 2012 5:48 pm

لما كان يوم الاثنين لأربع ليال بقين من صفر سنة إحدى عشرة من الهجرة أمر (ص) الناس بالتهيؤ لغزو الروم، فلما كان من الغد دعا أسامة بن زيد فقال: سر إلى موضع مقتل أبيك فاوطئهم الخيل فقد وليتك هذا الجيش، فاغر صباحا وأسرع السير تسبق الأخبار فان أظفرك الله فأقل اللبث فيهم وخذ معك الأدلاء وقدم العيون والطلائع أمامك.
فلما كان يوم الأربعاء بدا برسول الله (ص) المرض فحُم وصدع، فلما اصبح يوم الخميس عقد لأسامة لواء بيده، ثم قال: اغز بسم الله في سبيل الله فقاتل من كفر بالله فخرج وعسكر بالجرف، فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين الأولين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزوة، فيهم أبو بكر وعمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن وقاص وسعيد بن زيد وغيرهم، فتكلم قوم وقالوا: يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأولين!!!، فغضب رسول الله (ص) غضبا شديدا فخرج وقد عصب على رأسه عصابة فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:
أما بعد أيها الناس فما مقالة بلغتني عن بعضكم في أميري أسامة ولئن طعنتم في إمارتي أسامة لقد طعنتم في إمارتي أباه من قبله، وأيم الله أن كان للإمارة لخليقا وان ابنه من بعده لخليق للإمارة.
ثم نزل فدخل بيته وذلك يوم السبت لعشر خلون من ربيع الأول، وثقل رسول الله (ص) فجعل يقول: أنقذوا بعث أسامة!، وروى ابن هشام في سيرته أن رسول الله (ص) أستبطأ الناس في بعث أسامة وهو في وجعه فخرج عاصبا رأسه حتى جلس على المنبر وقال: انفذا بعث أسامة، ثم نزل وانكمش الناس في جهازهم.
ثم قال ابن سعد في روايته بسنده عن عروة بن الزبير: فجعل أسامة وأصحابه يتجهزون وقد عسكر بالجرف، فاشتكى رسول الله (ص) وهو على ذلك ثم وجد من نفسه راحة فخرج عاصبا رأسه فقال: أيها الناس انفذا بعث أسامة، ثلاث مرات.
و روى ابن سعد بسنده عن أبي سعيد الخدري عن النبي (ص): إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، وان اللطيف الخبير اخبرني انهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما.
وقد اتفق المسلمون جميعا على أن رسول الله (ص) خرج إلى المسجد في حالة شديدة من المرض والضعف حتى انه لا يكاد يستقل ولا ينقل قدميه بل اعتمد على رجلين ورجلاه تخطان الأرض خطا وصلى جالسا، فان كان يريد بذلك تأييد أبي بكر، فقد عينه للصلاة وصلى الناس خلفه ولو لم يخرج لكان اشد تأييدا له، لأنه بخروجه وقعت الشبهة في انه لعله لم يرض بتقدمه.
وما يقال من ائتمام الناس بأبي بكر وائتمامه هو بالنبي (ص) يوجب أن يكون إماما ومأموما في وقت واحد، وهذا غير جائز في الشرع، ولِمَ لم يتركه إماما إلى آخر الصلاة؟!
قال المفيد: فلما سلم انصرف إلى منزله واستدعى أبا بكر وعمر وجماعة ممن حضر بالمسجد من المسلمين ثم قال: ألم آمركم أن تنفذوا جيش أسامة؟ فقالوا: بلى يا رسول الله، قال: فلم تأخرتم عن أمري؟ قال أبو بكر: إني خرجت ثم رجعت لأجدد بك عهدا، وقال عمر: يا رسول الله إني لم اخرج لأني لم احب أن اسأل عنك الركب، فقال النبي (ص): انفذا جيش أسامة، يكررها ثلاث مرات، ثم أغمي عليه من التعب الذي لحقه والأسف، فمكث هنيهة مغميا عليه وبكى المسلمون وارتفع النحيب من أزواجه وولده ونساء المسلمين وجميع من حضر من المسلمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://back95.yoo7.com
 
جيش أسامه:الرسول صل الله عليه وال وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق وعاشقات اهل البيت عليهم السلام :: فئة الاسلامية والحسينية :: منتدى الاسلامية-
انتقل الى: